Brezina.Desert Tourism $ بريزينة. السياحة الصحراوية
اهلا بكم في منتدى ناس بريزينة المنتدى الاسلامي والتعليمي التربوي يشرفنا

تسجيلكم معنا ارجو ان تجدوا كل مفيد في صفحاتنا

الاخ ناموس عقبة

Brezina.Desert Tourism $ بريزينة. السياحة الصحراوية

المنتدى الإسلامي والتعليمي التربوي الشامل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
هل سيبقى العرب يرون الأقصى يهدم أمام أعينهم وهم صامتين؟؟؟؟؟ المسجد الأقصى يهدم فأين المسلمون؟

شاطر | 
 

 فلسطين في العهد العثماني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
OKBA NAMOUS
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 22/09/2009
العمر : 28
الموقع : http://nassebrezina.yoo7.com

مُساهمةموضوع: فلسطين في العهد العثماني   السبت مارس 06, 2010 4:11 am

فلسطين في العهد العثماني
العهد العثماني
انتصر العثمانيون على المماليك في معركة مرج دابق بالقرب من حلب عام 1516 ودخلوا فلسطين التي أصبحت تابعة للحكم العثماني منذ ذلك الحين ولمدة أربعة قرون
وبعد هذا الانتصار انتبه السلطان سليم الأول لتحركات اليهود الخطيرة في فلسطين فأصدر فرماناً "قانوناً" في ذات السنة يحرم هجرة اليهود إلى سيناء وإلى فلسطين ، لأنه أحس بتوجههم للسيطرة مجدداً على الأرض المقدسة ، وسمح لهم بان يسكنوا ما شاؤوا من الأراضي العثمانية فيما عدا سيناء وفلسطين
السلطان سليمان القانوني
تولى حكم الدولة العثمانية في عام 1537م والذي بنى أسوار القدس ورمم الصخرة ، ولكنه استمر على سياسة منع اليهود من سكنى فلسطين وسيناء وقد غدا واضحاً عند القادة العثمانيين قصة طمع اليهود في أرض فلسطين، ولذلك حرصوا على منعهم من ذلك ، وبالرغم من أن اليهود كانوا في هذا الوقت قد طردوا من اسبانيا وزاد اضطهادهم في أوروبا إلا أن العثمانيين قد سمحوا لهم بالإقامة في أي مكان شاؤوا داخل أراضيهم عدا الأرض المقدسة، فكان ذلك في منتهى السماحة والعدالة، ولكن مع وعي كامل لسياسات اليهود القديمة الطامعة لاحتلال القدس
يهود الدونمة
لكن اليهود لم يلبثوا على هذا الوضع طويلاً، وظهر أول تنظيم لهم في عام 1665م على يد يهودي تركي اسمه "شبتاي تاسفي" فأعلن بداية حركة يهودية في تركيا ، وبدأ يجمع اليهود الأتراك، وقد زاد به الأمر أن خرج في مظاهرات صاخبة في تركيا، عندها أمر السلطان بالقضاء على هذه الحركة ، ولما رأى زعيمهم ذلك أمرهم بأن يفعلوا كما فعل قرناؤهم في أوروبا فأمرهم بالتظاهر بالإسلام ونشأت حركة يهودية خبيثة اسمها "يهود الدونمة" وسارع أتباع هذه الحركة بمساعدة من رجال المال بالتغلغل في المناصب العثمانية الكبيرة
الثورة الفرنسية وعهد نابليون.. وبداية علاقة النصارى باليهود
في العام 1789م انتشرت حركة الإصلاح الديني المسيحي باسم حركة البروتوستانت، المذهب المسيطر اليوم على أمريكا وكثير من دول أوروبا ، والتي أسسها القسيس ”مارتن لوثر“.
هذه الحركة أنشأها اليهود ونظموا لانتشارها وتوسعها، وكان الهدف منها هو التركيز على أن الدين الحقيقي هو في العهد القديم من الانجيل ، وأشاع أتباع الحركة أنهم يستعدون لعودة المسيح، وتزعم الحركة يهود تظاهروا بالنصرانية ومن هذا المنطلق دعا أولئك للعودة إلى التوراة لكونها تهتم بالعهد القديم، وروّجوا فكرة أن أهل فلسطين الحقيقين هم اليهود ، وأن دور النصارى في مساعدة اليهود في العودة إلى فلسطين، وانتشرت انتشاراً واسعاً في أوروبا وأمريكا وظهرت طبقة جديدة بين النصارى أنفسهم تسمى بالنصارى الصهاينة، يدعون إلى أفكار حركة البروتوستانت ويعتبرون أن هذا أصل من أصول دين النصارى –وبالطبع هذا ليس صحيحاً أبدا- ً، وتطورت الفكرة حتى وصلت مداها في الثورة الفرنسية ضد الحكم الملكي ثم تبنت هذا المذهب البروتوستانتي وأيدت أفكاره
ومن أهم ما جاءت به الثورة هو ما أصدره قادة الثورة من قوانين تنص على إعطاء اليهود حق المساواة والمواطنة بالكامل ، وهم الذين كانوا مضطهدين، وهم من يعتبرهم النصارى قتلة المسيح –وهو لم يقتل بل رفعه الله إليه-، وبعد أن كان العداء شديداً بينهم بدأت تظهر العلاقات الوثيقة بينهم وتتطور حتى اليوم، والتي كان مبدؤها من الثورة الفرنسية. وهكذا نجحت حركة التظاهر بالنصرانية والتغلغل من خلال النصرانية في الوصول للمناصب العليا وأعاد اليهود مكانتهم في أوروبا بعد اضطهاد وحروب طويلة عانى منها اليهود كثيراً، على عكس قرنائهم في بلاد المسلمين حيث يسود التسامح وحرية الاعتقاد في ظل الدولة العثمانية
نابليون في فلسطين
في الشهر السابع من عام 1798م استطاع نابليون أن يكتسح أوروبا ويحتل مصر، وانكشف له الضعف الشديد الذي حل بالعثمانيين ، وتحرك فوراً لاحتلال فلسطين من دون مقاومة تذكر
غير ان بريطانيا التي كانت ذات نفوذ أوسع آنذاك، قامت بتحريك أسطولها الأكبر على مستوى العالم نحو فلسطين واحتدم الصراع من ثلاث قوى، نابليون والبريطانيين والعثمانيين، حتى وصل نابليون إلى عكا وفرض عليها حصاراً وما لبث البريطانيين أن دعموا العثمانيين ضد الفرنسيين لإضعاف الطرفين، فصمد العثمانيون أمامه ثلاثة أشهر، وبعدها اعلن نابليون بياناً يدعو فيه اليهود في أوروبا ومختلف انحاء العالم للاستيطان في فرنسا، وكان يقصد أن يكسب الدعم اليهودي، وتم له ذلك . فنابليون هو أول من وعد اليهود بأخذ فلسطين
وانتهت حقبة نابليون بوباء خطير أصاب جيشه، مما اضطره إلى الانسحاب إلى مصر ثم إلى فرنسا
الخديوي محمد علي باشا
بعد خروج نابليون عاد الأتراك مرة أخرى إلى فلسطين وتم تعيين "محمد علي باشا" والياً على مصر، ولما تمت السيطرة له على مصر توجهت أطماعه لتوسيع ملكه نحو فلسطين مستغلاً ضعف الأتراك ومستقلاً عنهم، وقد حرك العثمانيون جيشاً لمواجهته ولكنه انهزم أمام محمد علي باشا فاستطاع ضم فلسطين إلى مصر ، واستعان باليهود كي يدعموه لأنهم يملكون المال كما استعان بالنصارى فقدموا له الدعم. ولم تنجح محاولات المسلمين بالثورة عليه
شعرت بريطانيا من طرفها بهذه القوة الجديدة في منطقة الشام ومصر، وكعادتها في دعم الضعيف لإسقاط القوي والضعيف معاً، قامت بالتدخل عسكرياً في سوريا للضغط على الحكم المصري حتى لا يتوسع أكثر من ذلك ، غير أن أحداثاً كانت تدور في بريطانيا حيث قام رجل الاعمال اليهودي "روتيايد" بمصاهرة ضابط في قصر ملكة انجلترا واسمه "موشيه مونتيبوري" وبهذه عقد التحالف بين المال والسلطة، وبدأ هذا الضابط ينظم أول حملة ظاهرة لاستيطان اليهود في فلسطين
ثورة القدس على الخديوي
وفي عام 1834م قام عشرة آلاف من اهل القدس بثورة على حكم إبراهيم محمد علي باشا، ابن الخديوي محمد علي باشا، وقامت حامية القدس بقمعهم وحدثت معارك هائلة فتحصن إبراهيم بحصون القدس واستعان بأبيه في مصر فحرك محمد علي باشا الكتائب والفرسان وقادهم بنفسه نحو فلسطين وسانده اليهود والنصارى، واستطاع أن يقضي على هذه الثورة التي أحدثت زعزعة لحكم الخديوي في فلسطين
وقدمت بريطانيا في هذه الفترة طلباً للدولة العثمانية لإنشاء قنصلية لها في القدس، واستخدمت نفوذها السياسي كي تقنع الخديوي بالموافقة، وفعلاً تم افتتاح القنصلية
وتلا ذلك تجرؤ بريطانيا علناً بمطالبة الدولة العثمانية أن تستخدم نفوذها للضغط على الخديوي لطرد سكان فلسطين وإسكان اليهود مكانهم علناً إلا أن الخديوي بدا يقظاً لتحركات البريطانيين واليهود وعقد العزم على ألا يسمح بازدياد التوسع اليهودي في فلسطين. في الوقت الذي يزداد فيه النفوذ اليهودي في أوربا واستطاعوا إنشاء جمعية التحالف الإسرائيلي العالمي في فرنسا بشكل علني ونشأ النظام اليهودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nassebrezina.yoo7.com
 
فلسطين في العهد العثماني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Brezina.Desert Tourism $ بريزينة. السياحة الصحراوية :: منتديات الكتب ; تعليم اللغات;البحوث العلمية و القضايا العربية :: القضيـــــــــــــــــــــــــة الفلسطينيــــــــــــــــــــــــــة-
انتقل الى: